متحدثي مؤتمر تيد اكس بغداد 2014

For English.

يتشرف مؤتمر تيدأكس بغداد أن يعلن عن مجموعة من المتحدثين الاستثنائين ، والذين عن طريق قصصهم المذهلة ، شغفهم، وابداعهم ، جعلوا البداية تبدأ ..والتي افسحت طريق إلى ما بعد الأبدية .. وسيقومون الآن بنشر الأمل من أجل أن لا نستسلم أبداً .

الدّكتور هيثم جبار طه

الدّكتور هيثم جبَّار طه حاصل على دكتوراهِ في هندسةِ الإتصالات. حالياً، مُحاضر في قسمِ الهندسة الكهربائيةِ, الجامعة التكنولوجية، بغداد، العراق. أهتمامات بحثُه الرئيسيةُ هي معالجة الصور الرقمية، معالجة الاشارات الرقمية وأنظمة الاتصالِ وشبكاتِ الاتصالِ اللاسلكي وتطبيقاته. نَشرَ البحوث في المجلاتِ والمؤتمراتِ الدوليةِ، حاصل على العديد من الجوائزِ وشهادات التقدير المُخْتَلِفةِ مِنْ المنظماتِ والمؤسسات الاكاديمية المحليّةِ والدوليةِ في حقلِ تخصصه العلمي، يَعْملُ أيضاً كمقييم في المجلاتِ والمؤتمراتِ الدوليةِ، وعضو اللجان التحريرية في عدد مِنْ المجلاتِ الدوليةِ. هو عضو في المؤسسات والمنظمات الاتية: IEEE, IEICE, SCIEI , SDIWC, UACEE.

زيد النويني

زيد كامل النويني طالب دكتوراه في كلية الطب جامعة هايدلبيرغ في ألمانيا في اختصاص العلاج بالأشعة العميقة وهو احد أعضاء الكادر التدريسي في جامعة الكوفة وحاصل على براءة اختراع عام 2002. استطاع زيد تصميم برنامج محاكاة تم اعتماده كطريقة واداة لتدريب طلبة كلية الطب في المستشفى التعليمي لمدينة مانهايم / جامعة هايدلبيرغ. البرنامج اختصر اكثر من 5 اسابيع كانت تتطلب للتدريب على البرنامج السابق مع ضرورة كون الطالب لديه خبرة في علوم البرمجة ليختصر الوقت الى ساعتين فقط لتدريب الكادر والطلبة دون اشتراط حصولهم. على مستوى معين من المعرفة بعلوم البرمجة مع سهولة وسرعة الحصول على نتائج أكثر دقة من البدائل الحالية، زيد حضر من المانيا الى بغداد بقلب يملؤه السرور ليبعث برسالة امل وتشجيع الى الشباب في العراق ان لا مستحيل في الابداع اذا توفرت العزيمة والتصميم على تغيير الواقع مهما كانت الظروف.

زينب العقابي
زينب العقابي عراقية مقيمة في الشارقة (الإمارات) تبلغ من العمر اربع وعشرون عاماً خريجة جامعة الشارقة – كلية الصيدلة بامتياز مع مرتبة الشرف وتعمل حالياً كمندوبة أدوية لإحدى شركات الأدوية العالمية. في حياتها الشخصية تمضي زينب بلا حدود فالتحديات والمغامرة والرياضة وحب مساعدة الأخرين في إكتشاف قدارتهم وإمكانياتهم من خلال اصرارها هو شغفها للحياة . زينب مثال لامع لـسحر الحياة وجمالها الذي يكمن في تلك الأقدار والتحديات التي يظن بأنها ستسمم أرواحنا لكن في المقابل تمنحها فرصة ثانية للحياة.

طارق شاكر
طارق شاكر من مواليد محافظة بابل. يحمل بكالوريوس علوم حاسبات من كلية المأمون الجامعة وهومبرمج في وزارة التخطيط يعمل على نظام المعلومات الجغرافية (GIS) وجهاز النظام العالمي لتحديد المواقع (GPS) المختص بالصور الفضائية وعلم الأرض والمكان. هو مدرب على برنامج ال GIS و GPS لكوادر الوزارات في مركز التدريب التابع لوزارة التخطيط. حاصل على شهادة تقديرية في العمل بالتعداد العام للسكان من قبل وزير التخطيط سنة.

حيدر رضا
حيدر رضا هو أحد خريجي كلية العلوم السياسية من جامعة بغداد، ويحمل شهادة الماجستير في العلوم السياسية من أحد أكثر الجامعات تنوعاً في الثقافات والاديان في الهند. تلقى حيدر تعليمه في حوار الأديان كجزء من برنامج صناعة السلام العالمي في معهد هارتفورد في الولايات المتحدة وهو حالياً رئيس ومؤسس منظمة أور لحوار الأديان وصناعة السلام في بغداد. تعد منظمة أور احدى اًعضاء منظمة “مبادرة الاديان المتحدة” الدولية. بالإضافة إلى ذلك حيدر باحث ومحاضر بجامعة كربلاء. لديه اهتمامات في دراسة الاديان لإيجاد الأرضيات المشتركة مع ديانته لبناء جسور التفاهم والمحبة بين الناس من مختلف الأديان

بشار العزاوي
بشار العزاوي ملحن، مغني وموسيقي عراقي. ولد في بغداد وبدأ العزف على آلة الغيتار في سن السادسة عشر منضما الى فرقة العزف في مدرسته الاعدادية. بشار اختار الموسيقى طريقآ له رغم حصوله على شهادة البكلوريوس في الهندسة المدنية من جامعة بغداد متاثرا في ادائه الموسيقي بالتنوع من الموسيقى الغجرية الإسبانية والأغاني التراثية العراقية. لم يتوقف عند هذا الحد فانتقل الى اوروبا وخالط موسيقى الشرق والغرب لابتكار أسلوبه الخاص الذي نتج عنه إطلاق عدة ألبومات منها “نيونيم” و “دانية”. شكل بشار مؤخراً فرقة جديدة في الولايات المتحدة تركز على تقديم الموسيقى والأغاني العراقية ضمن أطار أسلوب وموسيقى الجاز. اسم الفرقة الجديدة هاي جاز (حجاز) HIJAZZ.

ساهرة مصطفى
ساهرة مصطفى مؤسسة الجمعية العراقية لرعاية حملة اعراض داون في العراق عام 1999، بدأت رحلتها مع ولادة طفلتها الرابعة التي تم تشخيصها من حمله اعراض داون ولعدم توفر المعلومات اللازمة او الدعم للتعامل مع هذه المتلازمة زاد من صعوبة الوضع. لهذه الأم صاحبة الخبرة بتدريس اللغة الانكليزية لخمسة عشر سنة، تركت عملها وانتقلت مع زوجها الى انكلترا حيث كرست حياتها للتعلم عن هذه الحاله وكيفية التعامل معها حتى عادت الى العراق وكافحت حتى انشأت مركزهبة الله لرعاية وتعليم الأطفال من حمله اعراض داون في دارها والذي ضم اكثر من 150 شخص من مختلف الاعمار والذين تعتبرهم ساهرة اولاداً لها متخذة نجاحهم في السباقات العربية والعالمية وفوزهم بجوائز عدة عاملا لها للتقدم المستمر والتميز. ساهرة حاصلة على عدة جوائز عالمية وهي عضوة ممثلة عن العراق في المؤسسة العالمية لمتلازمة داون، وهي احد المؤسسين لمنظمة الاحتواء الشامل ايمانا منها بحق اولادها بالاندماج الشامل.

نيسان هرمز
نيسان هرمز هو ناشط في مجال المجتمع المدني وحقوق الانسان ومشارك في العديد من الدورات التدريبية والتحكيمية. تعرض نتيجة للحرب الى عجز ادى الى اعاقته وجعله مقعدا على الكرسي المتحرك، نيسان توجه للرياضة ضمادا لجروحه منضما الى المنتخب الوطني لكرة السلة على الكراسي المتحركة والمنتخب الوطني للسباحة حيث شارك في عدة بطولات محلية محرزا المراكز الاولى المتقدمة . رغم الظروف القاسية المحيطة بإعاقته وكونه المعيل الوحيد لأسرته، نيسان اصر على اثبات نفسه في العمل مبتدئا بورشة صغيرة لتصليح وتحوير الكراسي المتحركة التي استمرت بالتوسع لتخدم يوميا المئات من العراقيين المعاقين. نيسان اصبح مثالا بأن المعاق قادر على العمل والاستمرار بالحياة بقوة ارادته وصبره وإيمانه بالله.

محمد صالح
محمد صالح صحفي من اربيل، كردستان العراق. حاصل على شهادة الماجستير في الصحافة من جامعة ميسوري في كولومبيا. خلال السنوات التسع الماضية محمد غطى العديد من ااحداث العراق، كردستان والشرق الاوسط من العراق، تركيا والولايات المتحدة. اكثر لحظاته التي لا تنتسى هي التي قضاها سعيا خلف القصص الحاسمة والمنيرة للاعين. محمد عمل لدى العديد من الوكالات العالمية والمحلية من ضمنها روداو، کوردیش غلوب، واشنطن بوست، صحيفة اوينه، المونيتور والجزيرة الانكليزية. .

مصطفى حمد
مصطفى حمد من مواليد بغداد، بقي متواجداً في العراق لما بعد الغزو الامريكي للعراق. يعيش مصطفى في الوقت الحاضر مع عائلته في ألمانيا بعد هجرته من العراق وهو يدرس الهندسة الميكانيكية في جامعة هوديلبيرغ في كوتنجن. مصطفى يعشق التأمل في المناظر الطبيعية إضافةً إلى مواهبه الفنية والتي جعلته يتجه نحو التصوير الفوتوغرافي كهواية جادة ليعبر عن ما يدور في نفسه من مشاعر وأحاسيس. هذه الاهتمامات تدفعه الى حلم ان يكون احد المصورين البارزين في مجلة ناشيونال جيوغرافك المشهورة عالميا. قام مصطفى بتطوير طرق حديثة ومبتكرة في فن تصوير المناظر الطبيعية اضافة الى تطوير تقنية تصوير الطبيعة البطيئة الحركة وعرضها في صورة فنية مبهرة. هذه الابتكارات جعلت من الفنان مصطفى يتمتع بشهرة عالمية وذو مكانة مرموقة في مجال فن تصوير الطبيعة بحيث جعلته من الرواد في هذا المجال.

مصطفى خالد
مصطفى خالد حاصل على شهادة الماجستير في الهندسة الكهربائية وماجستير في السيطرة والحاسبات من قسم الهندسة الكهربائية في جامعة بغداد.مصطفى قد صمم عدد من المشاريع الالكترونية خلال فترة الدراسة الاولية لالمامه الكبير بالبرمجة ، تصميم الدوائر الالكترونية والروبوتات مما مكنه من تطوير امكاناته في هذا المجال والذي اثمر على حصوله على المرتبة الاولى في مهرجان السيادة عام 2012 وحصوله على جائزة التكنولوجيا المبتتكرة للعراقيين داخل العراق اضافة الى كونه متحدثا في تيداكس بغداد 2012. محاولا دائما للاستفادة من دراسته الاولية والعليا، مصطفى يسخر قدراته في التكنولوجيا لخدمة المجتمع.

مصطفى باسم
مصطفى باسم مهندس اتصالات أسس عمله الخاص عندما كان طالبا في كلية المأمون الجامعة. يتركز عمله على تصميم ونصب منظومات الحماية للشركات الضخمة ومن ضمن منجزاته اداء اعمال واسعة النطاق في برج جامعة بغداد المتكون من 22 طابق وتصميم منظومة الحماية لمول النخلة. ابحاثه تتضمن تطوير وتطبيق انظمة حماية الحدود الدولية حيث اكتشف طرق مبتكرة للتعامل مع المعوقات باستخدام التقنيات المتوافرة. مصطفى يؤمن بمقولة “صعوبة المشكلة تكمن في بساطتها” مطبقا هذا المبدأ في حياته اليوميه باستخدام دوائر الكترونية بسيطة لتعمل على انجاز الاعمال الروتينية اليومية .كون والده مثاله الاعلى في التعليم العالي من جامعة اوكسفورد، مصطفى يسعى للحصول على الدكتوراه في هندسة الاتصالات.

محمد الحريري
محمد الحريري طالب طب اسنان مرحلة رابعة في كلية الرافدين الجامعة، رسام ومخترع من بغداد بدأ الرسم منذ نعومة أظفاره. كانت بداياته في المعارض الخاصة بالأطفال التي كان يقيمها الفنان الاستاذ خالد جبر وكذلك في المعارض المدرسية، شارك بالعديد من المعارض التي تحث على المحبة ونشر السلام والتعاون في مجال الحفاظ على المياه والبيئة وقد حصل محمد على العديد من الشهادات التقديرية في هذا المجال. أما في مجال الاختراعات فقد قام بتصميم اجهزة لحماية السيارات من التصادم واليد الصناعية والعمل قي مجال الطاقة المتجددة. حلمه الرئيسي رفع اسم العراق عالياً في المجالات الثقافية والتكنولوجية.