تيدأكس بغداد للنسـاء : أمنيـــة نجــاح تحققـــــت A wish for success that came true

تيدأكس بغداد للنساء : أمنية نجاح تحققت

أقيم يوم السبت 1-12-2012 المؤتمر الاول الفريد من نوعه تيدأكس بغداد للنساء، تحت رعاية منظمة الامم المتحدة للمرأة، بعد أيام عديدة من العمل المتواصل تحت اشراف مدير ة المؤتمر سهاد الفرطوسي التي صممت ان يكون فريق العمل من الفتيات الشابات العراقيات ليكن لهن دورٌ في انجاز هذا المشروع النسوي.

تيدأكس بغداد للنساء سلط الضوء على المرأة العراقية التي عاشت بجميع ظروف البلد وتأقلمت مع اصعبها وخرجت الى النور بأعمال جديدة، تشرفها وتمكنها من العيش في ظل اصعب الاوقات واقل الفرص.

فريق العمل من الفتيات الشابات العراقيات تعاون معاَ لإخراج النساء الى النور بعدما افتقر العراق لمنصة تستطيع ان تصل اليها المرأة العراقية وتوصل فكرتها وتجربتها لتفيد غيرهن من النساء اللواتي يفتقرن الى الدافع الايجابي المطلوب في حياتهن، من خلال تيدأكس بغداد للنساء ومن بين 80 دولة كان للعراق مكان، فعملن بجدية واستمرار وكان هدفهن واحد إظهار النساء، نجاح المؤتمر بتكاتفهن سوية

وتحت شعار ( هي تستطيع ان تغير ) احتضنت بغداد هذا المؤتمر النسوي الخاص وقد ساهم بهِ تطوعاً ما يقارب 25 شابة لينظمن هذا المؤتمر وليصل إليكم بأفضل صورة، وعدت الايام وانتهت التحضيرات ووصل الجميع لنقطة البداية “الحقيقية” لتسليط الضوء وإنجاح المؤتمر.

أفتتح المؤتمر بعزف النشيد الوطني مع شابتين موهوبتين احداهما على العود والاخرى على الناي فدمجن الالتان بحب العراق، وثم تضمن المؤتمر العديد من المتحدثات التي كان لهن الفرصة الاجمل لايصال اصواتهن وافكارهن الى الجميع من حضور الى اعلام مرئي ومكتوب واعلام اجتماعي، وكان عدد المتحدثات ثلاثة عشر من مختلف الاعمار والافكار ومن جميع الطوائف تم أظهارهن على منصة تيدأكس بغداد للنساء بأجمل صورة بعد تدريبهن من قبل فريق متخصص، واحتوى ايضاً عزف لموسيقى عراقية تراثية ونقل مباشر لمؤتمرات تيدأكس للنساء من حول العالم ، ولكسر الحاجز بين الجمهور شارك يحيى العبدلي رئيس تيدأكس بغداد للنساء، الحضور في اظهار افكارهم خلال ثلاثون ثانية لكي يتيح مشاركات اكبر .

قدمت منظمة تيداكس بغداد للنساء بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للمرأة معرضاً لدعم بعض المشاريع المستدامة كان لها مكان مميز في هذا اليوم ،

* الشابة العراقية التي لم تقف بعد تخرجها وأسست نفسها بصناعة الاكسسوارات اليدوية فقام تيدأكس بغداد للنساء بتشجيعها ليكون لها ركن خاص بها .

* من أجل بغداد أجمل وانظف قام فريق تيدأكس بغداد للنساء التعاون مع عدة جميعيات ومنها جمعية الصم البكم لعمل أكياس القمامة الخاصة بالسيارات حيث ساهم بتطوير الفكرة وتحويلها الى منتج للتسويق .

* دعماً للتراث العراقي سلط تيدأكس بغداد للنساء الضوء على الازياء العراقية التراثية من خلال التعاون مع جمعية دعم وتطوير الارامل ، حيث كانت الفكرة حديثة وتم تطويرها لجعلها منتج يستطيع الاشخاص اقتناءه.

ومن جانب اخر كان التفاعل في الصفحة الخاصة بتيدأكس بغداد للنساء على الفيس بوك طابع اخر حيث وصل عدد محبي الصفحةالى 2,300

وارسلوا لنا انطباعاتهم وشكرهم وسعادة القادمين منهم الى المؤتمر وامنيات الاخرين بالحصول على مقعد في السنة القادمة وكثير من التهاني لنجاح المؤتمر بينما كتب الحضور على الدفتر الذهبي عند انتهاء المؤتمر العديد من الجمل التي تندمج تحت لقطات صور في الاسفل.

ختاماً انتهى المؤتمر بكلمات محبة من قبل سهاد الفرطوسي ، شكراً لجميع الحاضرين ومنهم المتطوعين الذين ساهموا بنجاح هذا المؤتمر وتحول الحلم الى حقيقة .

طيبة النواب

A wish for success that came true

Under the patronage of UNWOMEN, the very first and one-of-a-kind TEDxBaghdadWomen conference was held on Saturday, 1st December 2012.

After days of continuous hard work and under the supervision of Suhad Al-Fartousi, Director TEDxBaghdadWomen, who insisted that the members of the team should be young Iraqi women in order to give them the chance to contribute to the success of this annual project, TEDxBaghdadWomen shed the light on the Iraqi women and the fact that they are capable of working under and adapting to the most difficult circumstances. These women were able, despite the lack of opportunity, to step out into the light with new work that helped them endure the most inconvenient living circumstances. Moreover, they found the opportunity to prove themselves and share their ideas and experiences with other women to motivate and encourage them. Through TEDxWomen, which was organized in over 80 different countries around the world amongst which was Iraq, young Iraqi women worked hard to achieve their goals. Their working together, shoulder to shoulder, made the success of the conference possible.

In the spirit of “She Can Change”, Baghdad embraced this special conference, which was organized with the help of 25 young women who worked voluntarily. The days went by as the preparations were being made and the very first starting point to making the conference successful took place.

The conference started with the Iraqi national anthem played by two talented young ladies who combined the tunes of the lute and the flute with their love for Iraq. The conference included many speakers who had a great chance to share their ideas and reach out with their voices to the audience through visual, written and social media.

There were 13 speakers of different backgrounds, ages and with different ideas who had been trained by an expert team and then introduced beautifully on the TEDxBaghdadWomen stage. The conference also included playing traditional Iraqi musical pieces and a livestream of other TEDxWomen events around the world. To break the barrier with the audience, Yahay AlAbdeli, the chairman of TEDxBaghdadWomen gave the chance to some of the audience to share or propose their ideas in 30 seconds to allow widened participation.

TEDxBaghdadWomen, in co-operation with UNWOMEN, held an exhibition to support some sustainable projects which held a special part during the day.

– The day started with an Iraqi young woman who did not stop working after graduation and started her own project of handmade accessories.

– Also, for a cleaner and more beautiful Baghdad, TEDxBaghdadWomen cooperated with the Center for Hearing Impairment to make stylish car littering bags.

– In addition and out of support for the Iraqi heritage, TEDxBaghdadWomen, in cooperation with The Widows Support Organization, presented a new idea through which Iraqi traditional fashion was turned into obtainable products.

On another front, there was special interaction on the TEDxBaghdadWomen Facebook page where the fans rose to more than 2300. We received many thanks and positive impressions in addition to the happy feelings from those who attended. Also, a lot of congratulations for the big success of the conference were posted on the page. By the end of the conference and in a special guestbook, the audience wrote their feelings that are shown in the image below.

Finally, the conference concluded with love and gratitude to both the audience and the volunteers that made the conference successful and a dream come true.

Tiba Al-Nawab

photo

photo-1

photo-2